بوند للصيد البرى والبحرى ومسدسات الصوت

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
مرحبا بك أخي الكريم .. هذا المنتدي ملك لك أنت ... وملك أعضاؤه ...لطالما عندنا قناعه انه لن ينهض بهذا الصرح الا أعضاؤه
فحافظ عليه ..
حفظ الله مصر
بوند للصيد البرى والبحرى ومسدسات الصوت

اهلا ومرحبا بك وسط اخوتك فى المنتدى ونتمنى من الله ان ينال منتدنا قبول منك تقوم ادارة المنتدى فى الفترة الحالية بأختار مشرفين ومراقبين للاقسام بالمنتدى فأذا كان لديك رغبة فى تسجيلك كمشرف فى المنتدى يجب اتباع الاتى ان يكون لك 10 مواضيع جديده فى المنتدى داخل القسم الذى تود الاشراف علية و عدد 5 مواضيع جديده فى اى قسم اخر من اقسام المنتدى وعدد 20 مساهمة فى المواضيع المختلفة للاعضاء الاخريين الموجودين فى المنتدى . نتمنى من الله ان تكون معنا فى طاقم الاشراف فى الفترة المقبلة وانتظروا المزيد من المفأجات من ادارة المنتدى حين يكتمل طاقم الاشراف
Gun

    اول بنادق هوائيه وتاريخها

    شاطر
    avatar
    pooforever_2010
    المدير العام والدعم الفنى
    المدير العام والدعم الفنى




    عدد المساهمات : 245
    تاريخ التسجيل : 04/08/2013
    المزاج المزاج : ماشى الحال

    اول بنادق هوائيه وتاريخها

    مُساهمة من طرف pooforever_2010 في الإثنين 05 أغسطس 2013, 2:12 pm


    تاريخ بنادق ضغط الهواء
    واكب ظهور تكنولوجيا ضغط الهواء ظهور بنادق ضغط الهواء. فهي تعد من أقدم نتاج هذه التكنولوجيا.
    ويرجع ظهور أول بندقية هوائية إلى عام 1580 وموجودة في متحف Livrustkammaren بستوكهولم ويعتبر هذا الوقت هو بداية ظهور البنادق الهوائية وفقا لأبحاث المؤرخين والمختصين بالمجال.
    وبدأت بالانتشار في بداية القرن السابع عشر واستخدمت هذه البنادق في صيد العزلان الكبيرة والخنازير البرية ( والسبب في ذلك أن أعيرة هذه البنادق كان أكبر من الموجود حاليا)
    وقد وجهت هذه البنادق الهوائية من خلال استخدام مضخة لملء الهواء سعه هذه الخزانات أعطت هذه البنادق سرعة تصل من 650 إلى 1000 قدم في الثانية.
    واستخدمه هذه البنادق أيضا في الحرب والمثال الأكثر شهرة للجيوش المستخدمة هذه البندقية في الحروب هو جيش Girandoni. ويرجع ذلك إلى عده أسباب
    أولا: إمكانية استخدام هذه البنادق في الطقس البارد والممطر بعكس بنادق البارود التي يتم استخدام الفتيل لإشعالها
    ثانيا: سرعة تعبئة البنادق بعكس البنادق النارية (التعمير)
    ثالثا: أنها أكثر هدوء من البنادق النارية بالأعيرة المشابهة ( جامدة دي بصراحة ناس تحب تحارب في هدوء)
    رابعا: لا تصدر وميض عند الضرب أو صوت عالي مما لا يكشف موقع الضارب وظهر كمية كبير من الدخان الناتج من البارود المستخدم خلال القرن ال18 و بداية القرن 19 عن الإطلاق في وجه الضارب.
    وفي المقابل لم تفضل الكثر من الجيوش استخدام هذه البنادق نظرا لانفجار مخزن الهواء وتسرب الهواء منها كما أن كثيرا من الجنود كانوا من الفلاحين وكانت هذه البنادق تمثل حساسية كبيرة لهم لأنهم لم يعرفوا كثير من التكنولوجيا في هذا الوقت مما لا يمكن التعامل معها والحفاظ عليها بشكل صحيح.
    وقد تم إدخال الكثير من التحسينات على خزانات الهواء ولكن بعد فوات الأوان حيث فضل اغلب الجيوش استخدام الأسلحة النارية. كما أنها كانت معقده جدا بالنسبة لتجار الأسلحة في ذلك الوقت.
    ولكن كانت هذه البنادق في يد الجنود المهرة والقناصين تعطي ميزة واضحة مثل فرنسا والنمسا واليابان وغيرها حيث كانت هذه الدول بمثابة مفارخ للقناصين ببنادق ضغط الهواء.
    وكان من اعرق هذه البنادق في ذلك الوقت بنادق النمسا موديل عام 1780 وكانت تدعى Windbüchse وكانت في ألمانيا بندقية الريح (ترجمه حرفيه) وتطوره هذه البندقية في الفترة من 1778 إلى 1779 على يد ساعاتي وميكانيكي وصانع سلاح بمقاطعة تيرول يدعى Bartholomäus Girandoni عاش خلال الفترة من (1744 حتى 1799) ويشار إلى هذه البندقية أحيانا باسم Girandoni air rifle
    وكانت البندقية بطول 1.2 متر بوزن 4.5 كيلو جرام وخزان الهواء قابل للإزالة وعيار البندقية 13 ملى عبارة عن كرات من الرصاص توضع في أنبوبه.
    وكان يمكن للقناصين المهرة أطلاق طلقه كل 30 ثانية من هذه البندقية وهذه الطلقة يمكنها اختراق لوح خشي بعرض 1 بوصه من مسافة 100 خطوة تقريبا. أي أن لها تأثير طلقة عيار 9 ملى أو مسدس عيار 0.45 ACP

    وفى عام 1820 طور اليابانيين هذه البندقية عن طريق تطوير أساليب مختلفة لتصنيعها كما تمكنوا أيضا من خلق بندقية هوائية جديدة بناء على المعارف الغربية في هذا المجال والتي تم الحصول عليها من الهولنديين

    وفي عام 1890 بانجلترا وتحديا في برمنجهام تم استخدام البنادق الهوائية كهدف تنافسي وأجريت المباريات المسابقات وكان لها جوائز ، مثل ساق من لحم الضأن يحصل عليه الفريق الفائز ويدفع ثمنه الفريق الخاسر.
    وأصبحت رياضة شعبية بانجلترا وفي عام 1899 تم إنشاء الرابطة الوطنية للبنادق الهوائية والتي احتوت في هذا الوقت على أكثر من 4000 بندقية هوائية و وظهر العديد من الجمعيات والروابط لهذه الهواية كان أكثرها في برمنجهام.
    وكذلك ارتبطت بنادق ضغط الهواء في هذه الفترة بالصيد غير المشروع.وذلك بسبب انه يمكن أن يتلقى احد طلقه من هذه البنادق دون علم مصدرها لعدم صدور صوت لها.
    وهذه السبب يظهر اليوم العديد من الموديلات وبنادق ضغط الهواء منخفضة القوة بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة والقوانين
    ولكن يتم استخدام بعض التصميمات ذات القوة العالية في الصيد حيث يمكن أن تطلق مقذوف إلى مسافة تصل إلى 1100 قدم في الثانية أي ما يعادل 330 متر في الثانية وهو ما يقرب من سرعة الصوت. بل وظهر بنادق ذات قوة عالية قد حجزت حاجز الصوت وذلك في عيار 0.177 (عيار نمرة 1).
    وفي بعض البلدان يتم إدراج البنادق الهوائية ضمن قائمه الأسلحة النارية ويتم حذر استخدامها في المناطق السكنية.
    وتم أدراج الرماية بالبنادق الهوائية لعبه في الألعاب الاولمبية التي يحكمها الاتحاد الدولي لرياضة الرماية (ISSF) حيث يتم أطلاق النار من مسافة 33.8 قدم أي 10 متر
    وتنظم مسابقات للرماية باستخدام البنادق الهوائية والمسدسات الهوائية مثل الضربة القاضية للأهداف الظلية المشابهة للحيوانات والمصنعة من المعدن ويتم الإطلاق فيها من مسافات تتراوح ما بين 33 إلى 160 قدم إي ما يعادل (10 إلى 50 متر)

    الناحية القانونية:
    يختلف تعريف البنادق الهوائية من بلد إلى أخرى، وقد يكون هناك حد أدنى لحيازة البنادق الهوائية في بعض البلدان، وفي بلدان أخرى قد يحتاج الأمر إلى الالتزام بالحصول على ترخيص لحيازة البندقية الهوائية مثل الأسلحة النارية.

    ودي صورة لأقدم البنادق الهوائية






      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 22 مارس 2019, 6:21 pm