بوند للصيد البرى والبحرى ومسدسات الصوت

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
مرحبا بك أخي الكريم .. هذا المنتدي ملك لك أنت ... وملك أعضاؤه ...لطالما عندنا قناعه انه لن ينهض بهذا الصرح الا أعضاؤه
فحافظ عليه ..
حفظ الله مصر
بوند للصيد البرى والبحرى ومسدسات الصوت

اهلا ومرحبا بك وسط اخوتك فى المنتدى ونتمنى من الله ان ينال منتدنا قبول منك تقوم ادارة المنتدى فى الفترة الحالية بأختار مشرفين ومراقبين للاقسام بالمنتدى فأذا كان لديك رغبة فى تسجيلك كمشرف فى المنتدى يجب اتباع الاتى ان يكون لك 10 مواضيع جديده فى المنتدى داخل القسم الذى تود الاشراف علية و عدد 5 مواضيع جديده فى اى قسم اخر من اقسام المنتدى وعدد 20 مساهمة فى المواضيع المختلفة للاعضاء الاخريين الموجودين فى المنتدى . نتمنى من الله ان تكون معنا فى طاقم الاشراف فى الفترة المقبلة وانتظروا المزيد من المفأجات من ادارة المنتدى حين يكتمل طاقم الاشراف
Gun

    اللواء عبد الحليم ابو غزاله والمخابرات المصريه

    شاطر
    avatar
    pooforever_2010
    المدير العام والدعم الفنى
    المدير العام والدعم الفنى




    عدد المساهمات : 245
    تاريخ التسجيل : 04/08/2013
    المزاج المزاج : ماشى الحال

    مميز اللواء عبد الحليم ابو غزاله والمخابرات المصريه

    مُساهمة من طرف pooforever_2010 في السبت 07 سبتمبر 2013, 9:00 pm

    تخرج
    من الكلية الفنية العسكرية في عام 1970 اولا علي دفعته بامتياز مع مرتبه
    الشرف من قسم الهندسة الكيميائية وتخصص في انظمةالدفع الصاروخي
    تم
    الحاقة بالاكاديمية العسكرية السوفييتيه ليحصل علي درجتي الماجستير
    والدكتوراه في تطوير انظمة الدفع الصاروخي ومكونات الصواريخ الباليستية في
    زمن كانت مصر تفتقر فيه للصواريخ الباليستية وكان اقصي مدي صاروخي هو 350
    كيلومتر
    من هنأ بدأت العملية ..
    تم اعفاؤه من الخدمة العسكرية
    والحاقة بمصنع قادر العسكري لثلاث سنوات قبل ان يتم الحاقة للعمل كخبير
    صواريخ بكندا في اواخر السبعينات في التوقيت الذي كان فيه اللواء ابو غزالة
    وقتئذ يشغل منصب مدير عام المخابرات الحربية
    بعد سته اشهر تم زرعه في شركة
    Teledyne Corporation
    المتخصصة في انتاج انظمة الدفع الصاروخي لصالح وزارة الدفاع الامريكية وانتقل للاستقرار في ولاية كاليفورنيا
    وطيلة
    الفتره منذ مغادرة مصر في السبعينات وحتي 1984 بقي الدكتور عبد القادر
    حلمي عميلا نائما .. ساعده ذكاؤة الفذ واتقانه للعمل علي تعديل الخلل في
    منظومة الدفع الصاروخي باستخدام الوقد الصلب لمكوك الفضاء ديسكفري حتي
    لايتعرض للانفجار مثل مكوك الفضاء تشالنجر في عام 1982 مما لفت النظر اليه
    وحصل علي تصريح امني من المستوي A
    سمح له بالولوج الي قواعد البيانات ومعامل اختبارات الدفع النفاث في جميع انحاء الولايات المتحدة دون اي قيود
    شارك في تصنيع وتطوير قنابل الدفع الغازي المعتمده علي الوقد المعروفة باسم
    FAE BOMB (Fuel/air explosive bomb)
    والتي تنتمي لعائلة القنابل الارتجاجية concussion bombs
    وهي
    بمثابة قنابل نووية تكتيكية دون تأُثير اشعاعي يصل تأُثير القنبله ذات
    الرأٍس الالف رطل منها الي دمار كلي في محيط 50 متر ودمار جزئي في محيط
    850 متر (لاحقا طورها الجيش المصري لتصبح قنابل محمولة علي صواريخ تكتيكية
    بعيدة المدي تصلي الي 1350 متر)
    وقام بتسريب التصميمات الكاملة لها
    للجيش المصري واظهرت تقارير السي اي ايه انه ظل يقوم بامداد دوري مستمر
    لاخر ابحاث هذا النوع من القنابل لصالح مصر حتي السابع من مارس 1986
    بمستندات وتصميمات عالية السرية
    علي صعيد موازي كانت اللواء عبد
    الحليم ابو غزالة قد بدأ مشروعا طموحا لانتاج الصواريخ الباليستية في
    اوائل الثمانينيات بالتحالف مع الارجنتين والعراق عرف بأسم مشروع الكوندور
    يقوم
    العراق بتمويل ابحاث صاروخ الكوندور وتقوم الارجنتين بتوفير الخبرة
    التكنولوجية والاتصالات وتقوم مصر بالدور الاستخباراتي في مجال تطوير
    الابحاث
    في مرحلة متقدمة قام اللواء (عقيد انذاك) حسام الدين خيرت
    (الاسم الحقيقي حسام خير الله) الملحق العسكري المصري في سالزبورج -
    النمسا بادارة شبكة استخباراتيه معقدة للدعم اللوجستي انتشرت في جميع
    انحاء اوروبا وادارت مصانع وشركات اجنبية لاتمت بصله لاي اسم مصري لتوفير
    العتاد وتصنيع قطع الغيار والقطع المطلوبة للدعم التسليحي الفائق للجيشين
    المصري والعراقي والتي كان من ضمنها تطوير تصنيع المدفع الاسطوري العملاق
    بابل الذي كان مدي قذيفته الف كيلومتر وقادر علي اصطياد اقمار التجسس
    الصناعية والتشويش عليها .. ولهذا قصة اخري
    عند هذه المرحلة كانت
    مراحل التصنيع وصلت لذورتها وتوقفت عند احتياج المشروع لبرمجيات عاليه
    السرية وحساسة لتوجية الصورايخ وضبط اتجاهاتها , عندها قام الدكتور عبد
    القادر حلمي بالتعاون مع اللواء خيرت ولواء اخر هو عبد الرحيم الجوهري مدير
    مكتب تطوير الاسلحة الباليسيتيه بوزارة الدفاع والمسؤول الاول عن عملية
    الكوندور بتجنيد عالم اميركي اخر هو جيمس هوفمان الذي سهل لهم دخول مركز
    قيادة متقدم في هانتسفيل – الولايات المتحدة الامريكية تابع للقيادة
    المتقدمة الاستراتيجية ومسؤول عن تطوير برمجيات توجية انظمة باتريوت صائدة
    الصواريخ الباليستية
    كانت المركز يتعاون مع مؤسسة تقنية اخري هي Coleman
    ويشرف عليها عالم برمجيات اميركي اخر هو كيث سميث
    تم
    تجنيد كيث في ابريل 1986 لصالح شبكة اللواء خيرت والدكتور عبد القادر
    والحصول علي نسخة كاملة ونهائية من برامج منظومة توجية الصواريخ الباليستية
    والانظمة المضادة لها والناتجة عن تطوير خمسين سنه كاملة من برنامج حرب
    النجوم الامريكي وبذلك تم اختراق تصميمات شبكة الدفاع الصاروخي الاولي
    للولايات المتحدة بالكامل
    استطاع اللواء خيرت والدكتور عبد القادر
    اتمام المهمه بنجاح بل والقيام بالتعاون مع قسم السطع الفني في المخابرات
    العامة من القيام بهندسة عكسية لمنظومة الرصد والتوجية وبرامجها الخاصة
    ليكتشفو ان منظومة باتريوت تستطيع رؤية صاروخ الكوندور واصطياده في الجو
    لحل
    هذه المشكلة اكتشف الدكتور عبد القادر وجود ابحاث في مركز اخر تابع لقيادة
    سلاح الجو الاميريكي لصناعه ماده من اسود الكربون تقوم بتعمية انظمة
    الرادار وتخفي اي بصمة رادارية له لتحول الصاروخ الي شبح في الفضاء لايمكن
    رصده كما انها تقلل احتكاك رأس الصاروخ بالهواء بنسبة عشرين بالمائة
    وبالتالي ترفع مداه القتالي
    وبدأت عملية محمومة للحصول علي هذه
    المادة وشحنها الي معامل الابحاث والتطوير هي ونوع خاص من الصاج المعالج
    الذي يتم طلاؤة بها ليكون جسم الصاروخ
    كانت الكميات التي اشرف عبد
    القادر حلمي علي الاستيلاء عليها بالشراء او باساليب اخري ملتوية مهولة
    تجاوزت الثمانية اطنان وكان يتم شحنها في صناديق دبلوماسية بالتعاون مع
    السفارة المصرية في واشنطن وهنا اصبحت الرائحة فواحة لايمكن احتمالها خاصة
    مع تردد اللواء حسام خيرت في رحلات مكوكية علي الولايات المتحدة واختفاه
    تماما عن المراقبة لعده ايام قبل عودته مع مهارته العالية في التمويه وهنا
    فتحت المخابارات الامريكية والاف بي اي تحقيقا وتحريا فيدراليا موسعا عنه
    في سكرامنتو – فبراير 1988
    في 19 مارس 1988 قام دبلوماسي مصري يدعي
    محمد فؤاد بالطيران الي واشنظن , التقي الدكتور عبد القادر حلمي وقاما بشحن
    صندوقين سعتهما 420 رطلا من الكربون الاسود الخام عبر سيارة دبلوماسية
    تابعه للسفارة المصرية بقيادة عقيد يدعي محمد عبد الله وتحت اشراف اللواء
    عبد الرحيم الجوهري لنقلها الي طائرة عسكرية مصرية من طراز سي 130 رابضة في
    مطار بولايه ماريلاند في الثالث والعشرون من مارس 1988
    تكررت العملية في 25يونيو في نفس العام
    رصدت المخابرات الامريكية مكالمة هاتفيه تتحدث عن مواد لايمكن شحنها دون رقابه صادرة من دكتور عبد القادر حلمي لحسام خيرت
    ثم رصدت مكالمة اخري يقال انها صادرة من مكتب المشير ابو غزاله لحسام خيرت تطالب بشحن المواد دون ابطاء مهما كان الثمن وتأمين الرجال
    قمت الاجهزة الامنية الامريكية بالتحرك وقامت بالقاء القبض علي الجميع في ارض المطار
    قامت
    المخابرات المصرية بتهريب اللواء عبد الرحيم الجوهري بعملية معقدة الي
    خارج الحدود وتمسكت الخارجية المصرية باخلاء سبيل كل من الدبلوماسي محمد
    فؤاد والعقيد محمد عبد الله باعتبارهما من طاقم السفارة وتم ترحيلهما
    بالفعل الي خارج الولايت المتحدة
    شنت السي اي ايه مدعومة بفرق ارضية
    للاغتيالات من وحدة كيدون بالموساد حملة شعواء في اوروبا لتتبع احمد حسام
    الدين خيرت انتهت بتغطية من المخابرات المصرية باحراق منزلة وزرع جثث فيه
    ليظهر انه قد قتل في حريق وتم نقله واسرته الي القاهرة
    (لاحقا اكتشفت
    المخابرات الامريكية بعد سقوط بغداد انه علي قيد الحياة وشنت كوندليزا
    رايس حملة اخري علي مصر لتسليمه ودارت قصة اخري اسقطت الجنرال داني ابو زيد
    قائد القوات الامريكية في العراق من القيادة من العسكرية كلها لاتزال
    تفاصيلها سرية لم يفصح عنها ولايزال اللواء احمد حسام خيرت علي قيد الحياة
    وبخير )
    واجهت السلطات الامريكية السلطات المصرية بالتسجيلات واتهمت
    السفارة المصرية بالقيام بانشطة استخباراتيه معادية علي الاراضي الامريكية
    واستخدام سياراتها وموظفيها في اعمال اجرامية تخالف القانون وتهريب مشتبه
    بهم خارج الحدود وغسل الاموال
    كانت سقطة مريعة للمشير ابو غزالة وظل رجلا حتي اخر لحظة في تمسكه برجاله وحمايتهم
    سافر
    الي العراق لانهاء اخر مهمه له كوزير وقام بتدمير اي مستند يشير الي شحن
    اي مكونات تتعلق بمشروع الكوندور مع الحكومة العراقية وعاد ليجد قرار
    اعفاؤة من منصبة جاهزا
    تم اعتقال الدكتور عبد القادر حلمي وجيمس هوفمان
    حوكم
    عبد القادر حلمي ب12 تهمه منها غسل الاموال وانتهاك قانون الذخائر
    والاسلحة وتصدير مواد محظورة شملت هوائيات عاليه الموجة للاستخدام العسكري
    ومطاط وكربون معالج للصواريخ وانظمة توجية وصاج معالج لبناء الصواريخ
    ووثائق ومخططات وتم القبض علي زوجته وتم ضم ابناؤه الي اسره امريكية
    للرعاية وصودرت اوراقه وابحاثة وممتلكاته وحساباته المصرفية
    صدر ضده
    الحكم بالادانة السجن لسته واربعين شهرا والمراقبة لمده ثلاث سنوات
    والغرامة والمصادرة ولايزال قيد الاقامة الجبرية في الولايات المتحدة
    ..مصيرة هو واسرته مجهول
    استمرت تداعيات العملية حتي وقت قريب ..
    تعرض الملحق التجاري المصري في سويسرا علاء نظمي للاغتيال في جراج منزلة
    واستولي مجهولون علي حقيبة مستنداته السرية في 1995 كما وتعرضت السفيرة
    المصرية في النمسا لمحاولة اغتيال حطمت وجهها باستخدام قنبله مزروعة في
    هاتفها المنزلي وردت الاجهزة الامنية المصرية الدم بالدم قبل يتم عقد هدنة
    في 2002 منعا لانفجار فضيحة دولية رتبتها مصر لاربعه من ارفع قادة الجيش
    الامريكي
    لم تغفر اميركا للارجنتين انضمامها لمشروع الكوندور فاسقطت
    حكم الرئيس كارلوس منعم وحاصرته بالفضائح حتي رضخ وزير الدفاع الارجنتيني
    في 1993 ووقع وثيقة انضمام بلاده الي معاهده حظر الانتشار الصاروخي
    شنت الولايات المتحدة حربا علي العراق ادت الي انهيار النظام وتفكيكها بحثا عن ماتبقي من برنامج التسليح الذي تم بالتعاون مع مصر
    قامت
    مصر بدعم التصنيع الصاروخي لكوريا الشمالية لصورايخ سكود سي ضغطا علي
    الولايات المتحدة مما حدا بالاخيرة لطلب الهدنة وقالت كوندليزا رايس في
    لقاء صحفي ان برنامج الكوندور الذي تم رصد ماتبقي من وثائقة في العراق هو
    كارثة ولو اكتمل فبقية انظمة الصواريخ بجوارة هي العاب اطفال
    وحتي الان لم يتيقن احد اذا ماكانت مصر قد اكملت المشروع منفرده فعلا ام لا
    لكن المؤكد ان عبد القادر حلمي بطل مصري مجهول

    ———————


    _________________
    pooforever_2010




    المدير العام

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 22 مارس 2019, 6:09 pm